نموذج من عقد كفالة وإشهاد بكفالة – بقلم الأستاذ خالد المؤدب

نموذج من عقد كفالة وإشهاد بكفالة – بقلم الأستاذ خالد المؤدب – عدل إشهاد

 

إن كتب إشهاد بكفالة يتم بطلب من الحريف الذي يحضر معه شاهدان يعرفانه تمام المعرفة سواء بحكم الصداقة والمخالطة أو القرابة أو الزمالة ليصرحا أنه الكافل الوحيد لوالديه أو لأحد الأشخاص المقربين إليه ويصلح هذا الكتب لأضافته إلى ملف يقدم لأحدى الإدارات لتحقيق غرض معين مثال ذلك مدرس تم تعيينه بإحدى المعاهد الثانوية في مدينة بعيدة عن مسقط رأسه وهو الكافل لوالديه والمعتني بشؤونهما فيتقدم بملف للإدارة المختصة قصد نقلته إلى مدينته الأصلية ليلتحق بوالديه.أو شاب يتقدم بطلب إلى المصالح الإدارية التابعة لوزارة الدفاع الوطني لإعفائه من القيام بواجب الخدمة العسكرية باعتباره الكافل الوحيد لوالديه والقائم بشؤونهما ورعايتهما, أو شخص يتقدم بملف  للصندوق الوطني للتامين على المرض يحتوي على كتب إشهاد بكفالة وذلك لإدراج والديه أو احدهما بدفتر العلاج الخاص به.

والتصريحات التي يدلي بها الشاهدان يتلقاها عدل الإشهاد ويوثقها في حجة رسمية.

أما عقد الكفالة فهو عقد نظمه المشرع التونسي صلب القانون عدد 27 لسنة 1958 مؤرخ في 4 مارس 1958 يتعلق بالولاية العمومية والكفالة والتبني,وعرف الكفالة بالفصل 3 بقوله “الكفالة هي العقد الذي يقوم بمقتضاه شخص رشيد يتمتع بحقوقه المدنية أو هيئة بكفالة طفل قاصر”.

وعقد الكفالة يجب أن يبرم لدى عدلي إشهاد وهذا العقد يخضع لمصادقة قاضي الناحية.

ويبرم العقد بين طرفين هما الكفيل من جهة ووالدي المكفول من جهة أخرى أو أحدهما إذا كان الأخر ميتا أو مجهولا أو عند الاقتضاء الولي العمومي أو من يمثله من جهة أخرى (الفصل4).

المكفول هو بالضرورة طفل قاصر,بمعنى أنه لم يتجاوز الثمانية عشر سنة وتنتهي الكفالة عند بلوغ المكفول سن الرشد ويمكن للمحكمة الابتدائية بطلب من الكفيل أو من أولياء المكفول أو من النيابة العمومية فسخ عقد الكفالة حسبما تقتضيه مصلحة الطفل.

والكفيل ملزم برعاية الطفل المكفول والقيام بشؤونه وهو علاوة على ذلك مسؤول مدنيا على أعمال مكفوله مثل أبويه(الفصل5).

ويختلف عقد الكفالة عن عقد التبني :

– الكفالة عقد يبرمه عدلي إشهاد وتقع المصادقة عليه من طرف قاضي الناحية ,أما عقد التبني فيتم بحكم يصدره قاضي الناحية بمكتبه بمحضر المتبني وزوجه أو عند الاقتضاء بمحضر والدي المتبنى أو من يمثل السلطة الإدارية المتعهدة بالولاية العمومية على الطفل الكفيل.

– في عقد الكفالة يشترط في الكفيل إذا كان شخصا طبيعيا أن يكون رشيدا يتمتع بحقوقه المدنية .

أما في التبني فيشترط أن يكون المتبني شخصا رشيدا ذكرا أو أنثى متزوجا متمتعا بحقوقه المدنية ذا أخلاق حميدة سليم العقل والجسم وقادرا على القيام بشؤون المتبني.كما ينبغي ان يكون الفرق بين عمر المتبني  وعمر المتبنى خمس عشر سنة على الاقل الا في الصورة التي يكون فيها المتبنى ابن زوج المتبني.

– في عقد الكفالة لا يشترط أن يكون الكفيل متزوجا ولكن في التبني يشترط أن يكون المتبني متزوجا على أنه يمكن للحاكم إعفاء طالب التبني الذي فقد زوجه بالموت أوبالطلاق من شرط التزوج إذا اقتضت مصلحة الطفل ذلك.

– تهدف الكفالة أو التبني إلى رعاية الطفل القاصر ماديا ومعنويا غير أن البعض يفضل الكفالة على التبني على اعتبار أن أحكام التبني مخالفة للفقه الإسلامي حسب جمهور علماء الإسلام اعتمادا على الآية 5 من سورة الأحزاب.

– تنتهي الكفالة عند بلوغ المكفول سن الرشد المحدد بثمانية عشر سنة وقبل الوصول إلى هذه السن يمكن للمحكمة فسخ عقد الكفالة حسبما تقتضيه مصلحة الطفل وذلك بناء على طلب من الكفيل أو من أولياء المكفول أو من النيابة العمومية. ففسخ الكفالة لا يتم قانونيا إلا عن طريق المحكمة الابتدائية (الفصل7).

أما بالنسبة للتبني فالمشرع يتحدث فقط عن نزع الحضانة من المتبني وإسنادها إلى شخص أخر حسبما تقتضيه مصلحة المتبنى وذلك بمقتضى حكم يصدر عن المحكمة الابتدائية بطلب من وكيل الجمهورية (الفصل16).

فالرجوع في التبني لم ينص عليه المشرع صلب القانون عدد 27 لسنة 1958 المتعلق بالولاية العمومية والكفالة والتبني, وإنما وقع تكريسه عن طريق فقه القضاء  الذي أقر إمكانية الرجوع في التبني وذلك عن طريق القيام بدعوى الرجوع في التبني لدى المحكمة الابتدائية ( قرار تعقيبي مدني عدد 36972 مؤرخ في 29 أكتوبر 2009 ).

-بالنسبة للكفالة فانه  للكفيل والمكفول نفس الحقوق والواجبات المنصوص عليها بالفصل 54 وما بعده من مجلة الأحوال الشخصية, والكفيل يعتبر مسؤول مدنيا على أعمال مكفوله مثل أبويه .

وبالنسبة للتبني فان المتبنى يحمل لقب المتبني ويجوز أن يبدل أسمه,كما أن للمتبنى نفس الحقوق التي للابن الشرعي وعليه ما عليه من الوجبات وللمتبني إزاء المتبنى نفس الحقوق التي يقرها القانون للأبوين الشرعيين وعليه ما يفرضه من الواجبات عليهما .إلا أنه في الصورة التي يكون فيها أقارب المتبني معروفين  تبقى موانع الزواج المنصوص عليها بالفصول 14 و15و16و17 من مجلة الأحوال الشخصية قائمة.


 

***فيما يلي نقدم نموذج من عقد كفالة بين السيدة  ” س” أرملة السيد  “ر”  التي صرحت أنها تقبل أن يقوم السيد ” ف ” بكفالة ابنها القاصر”م” .وأدلت بمضمون ولادة ابنها ومضمون وفاة زوجها.

ويلي ذلك نموذج من كتب إشهاد بكفالة,موضوعه أن الآنسة ” ح ” صرحت بأنها الكافلة الوحيدة لوالديها واصطحبت معها شاهدان يؤكدان ذلك.وهذا الكتب يصلح للآنسة “ح” باعتبارها أستاذة تعليم ثانوي بان ترفقه بملف لإدارة التعليم الثانوي قصد نقلتها إلى معهد ثانوي قريب من محل سكنى والديها.


  

                                            عقد كفالة

الحمد لله نحن الأستاذ..…………. والأستاذة ………….عدلا إشهاد بدائرة قضاء المحكمة الابتدائية ب……………….………حضر بمكتبنا الكائن  بعدد………نهج………تونس,  االسيدة.”.س”……………………………………….تونسية الجنسية مولودة في……………………..ب……………..مهنتها……….عنوانها…….صاحبة بطاقة تعريف وطنيةعدد……….. مسلمة بتونس في……………………. التي أدلت بمضمون من رسم وفاة زوجها “ر”………..عدد……لسنة……..صادرعن بلدية…….  في………..وصرحت  أنها توافق وتصادق على أن يقوم السيد “ف “……….تونسي الجنسية مولود في………..ب……….مهنته………….عنوانه………….صاحب بطاقة تعريف وطنية عدد……………..مسلمة بتونس في…………………….بكفالة ابنها القاصر”.م.”…….المولود في…………ب………….حسب مضمون من رسم ولادته عدد…..لسنة……..صادر عن بلدية………في………..,وذلك في جميع وجوه النفقة من مأكل وملبس  وسكنى وعلاج  وتنقل ودراسة,وعلى تربيته التربية السليمة ومراقبته,وصرح السيد.”ف”……..والتزم برعايته  ماديا ومعنويا والسهر على القيام بشؤونه والإنفاق عليه ومراقبته كيفما ذكر أعلاه الى ان يبلغ سن الرشد. هذا وقد أعلمنا الطرفان بأن عقد الكفالة يستوجب المصادقة عليه من طرف السيد قاضي الناحية. وحرر بتاريخ الساعة الخامسة مساء يوم الجمعة ….جويلية 2016 الموافق…شوال 1437 هجري .وتليت عليهما المسودة علنا فصادقا وأمضيا بعد الفهم الجيد ,ورسم بدفتر المسودات تحت عدد ………. صحيفة …… وخرج مطابقا لأصله من دفتر العمل أجره وتسجيله طبق القانون والله ولي التوفيق. 

 

إمضاء عدل الإشهاد                                                       إمضاء عدل الإشهاد

ملاحظة :

مصادقة قاضي الناحية اسفل عقد الكفالة تتم  عادة بهذه الصياغة  :” نحن……………حاكم ناحية…………….وبعد الاطلاع على القانون عدد 27 لسنة 1958 المؤرخ في 04 مارس 1958 المتعلق بالولاية العمومية والكفالة والتبني نصادق على عقد الكفالة المشار إليه  أعلاه “.

            


 

                                          إشهاد بكفالة

الحمد لله, نحن الأستاذ……………والأستاذ……………عدلا إشهاد بدائرة قضاء المحكمة الابتدائية ب…….. حضر بمكتبنا الكائن بعدد……..نهج………..تونس ,الآنسة “ح”………………………………………..تونسية الجنسية…………….مولودة في …………………..ب……. مهنتها أستاذة تعليم ثانوي عنوانها……………………….

صاحبة بطاقة تعريف وطنية عدد…………….مسلمة بتونس في………… وقد صرحت أنها الكافلة الوحيدة لوالديها وإنها القائمة بجميع شؤونهما ماديا ومعنويا.وقد حضر معها الشاهدان : أولا , السيد……………………………..تونسي الجنسية مولود في……………………ب…………..مهنته……………………..عنوانه………………. صاحب بطاقة تعريف وطنية عدد………………………..مسلمة بتونس في………………….وثانيا:..السيد………………………………..تونسي الجنسية مولودة في………..ب…………مهنته………..عنوانه………………صاحب بطاقة تعريف وطنية عدد…………………مسلمة بتونس في……………………….,وصرحا أنهما يعرفان بحكم القرابة والجوار والمخالطة معرفة صحيحة تامة الآنسة “ح” …………………………..,ويشهدان مع ذلك أنها الكافلة الوحيدة لوالديها السيد……………………والسيدة……………………..وأنها القائمة بجميع شؤونهما وحاجياتهما من مسكن وملبس ومأكل وعلاج  وغير ذلك من الضروريات,  وحرربتاريخ الساعة العاشرة صباح  يوم السبت….ديسمبر2016 الموافق …  ربيع الاول 1438هجري, وتليت عليهم المسودة علنا فصادقوا وأمضوا بعد الفهم الجيد  ورسم بدفتر المسودات تحت عدد ……صحيفة…….وخرج مطابقا لأصله من دفتر العمل أجره وتسجيله طبق القانون و الله ولي التوفيق.

 

إمضاء عدل الإشهاد                                                       إمضاء عدل الإشهاد


يمكن تحميل النماذج مع المقال كاملا عبر هذا الرابط :

نموذج من عقد كفالة واذن بكفالة