قرار قضائي جديد:المحكوم عليه بالإعدام له الحق في مقابلة عائلته وأصدقائه ومحاميه مثل أي سجين آخر

قالت المحكمة العليا أن السجين المحكوم عليه بالإعدام يحق له مقابلة أفراد عائلته وأصدقائه وكذلك محامين وأطباء مثل أي مدان آخر في السجن.
أوضحت المحكمة العليا الهندية أنها تكرر التأكيد على القانون الذي وضعته المحكمة العليا على مدى عدة عقود “لا يستند فقط إلى أحكام دستورنا بل أنه يتفق أيضًا مع الصكوك الدولية”.
وأشارت المحكمة إلى حكمها السابق الذي أشار إلى أنه في الوقت الذي يشير فيه إلى الإعلان العالمي لحقوق الإنسان والعهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية أكدت أنه كجزء من الحق في العيش بكرامة إنسانية، يحق للسجناء إجراء مقابلات مع الأعضاء من عائلته وأصدقائه.
إن الإشارة إلى حقوق السجناء كما أعلنتها هذه المحكمة ستكون متاحة ليس فقط في دولة معينة ولكن في جميع الولايات والأقاليم الاتحادية.
وفي معرض تناول السؤال في أي مرحلة سيُعامل فيها أحد المحكوم عليهم بالإعدام، أشارت المحكمة إلى تقرير سابق قائلًا بأن “السجين المحكوم عليه بالإعدام لا يعني إلا سجينًا أصبحت عقوبة الإعدام نهائية ونافذة وغير قابلة للاستئناف.”
بذلك، أكدت المحكمة، أن السجناء المحكوم عليهم بالإعدام من قبل أي محكمة لهم الحق في أن يعاملوا على قدم المساواة مع غيرهم من السجناء المدانين، وينبغي توفير جميع التسهيلات المماثلة التي يتم توفيرها للسجناء الآخرين.

image_print

تصنيفات: المكتبة القانونية,فقه القضاء,قسم القانون المقارن