احدث المقالات

بين اليوم والبارحة : قرقنة :من بين 120 مهاجر غير شرعي ، تم إنتشال 37 جثة وإنقاذ 68 شخصًا

قرقنة :من بين 120 مهاجر غير شرعي ، تم إنتشال 37 جثة وإنقاذ 68 شخصًا 


أعلنت الداخلية التونسية، الأحد،في متابعة للحادث المتعلق بتعرض مركب صيد بعرض سواحل قرقنة على متنه مجموعة من المجتازين للغرق يوم 02 جوان 2018 على الساعة 22.45 وتحول الوحدات البحرية العائمة التابعة للحرس الوطني بصفاقس ووحدات جيش البحر في الإبان إلى مكان المركب الذي تبين أنّه على بعد حوالي 05 أميال بحرية عن جزيرة قرقنة و16 ميلا بحريا على سواحل مدينة صفاقس وأنّه كان بصدد الغرق.

بلغت حصيلة من تمّ إنقاذهم 68 مجتازا من بينهم 60 تونسيا و 05 من دول إفريقية جنوب الصحراء و 02 مغاربة وليبي، كما تمّ إنتشال عدد 37 جثة في حصيلة محينة.

هذا وتتواصل عمليات البحث من طرف وحدات الحرس الوطني وجيش البحر بمشاركة طائرة عسكرية وغواصين تابعين للجيش الوطني والحماية المدنية.

وقالت الوزارة في بيان إن “الوحدات البحرية التابعة للحرس الوطني ووحدات جيش البحر بصفاقس (جنوب) انتقلت بناء على طلب استغاثة في ساعة متأخرة السبت بخصوص وجود مركب صيد على متنه مجموعة بصدد الغرق”.

وأضافت أن “المركب كان على بعد حوالي 5 أميال بحرية عن جزيرة قرقنة التابعة لولاية صفاقس و16 ميلاً بحرياً عن سواحل مدينة صفاقس”.

وفي وقت سابق، أعلنت السلطات الإيطاليّة أن معدلات وصول المهاجرين إلى البلاد عبر البحر من تونس والجزائر، ارتفعت بشكل حاد، وأن عدد القادمين بالقوارب من تونس إلى جزيرة لامبيدوزا، وصقلية الغربية زاد منذ العام الماضي، 3 أضعاف.

ووفق أرقام الخارجية التونسية، فإنّ “22 ألف شاب تونسي هاجروا بطريقة سرية عام 2011، نحو السواحل الإيطالية، فُقد منهم 504 شخصاً لا يزال مصيرهم مجهولاً حتى اليوم (الأحد)”.

كما أظهرت دراسة أنجزها المعهد التونسي للدراسات الاستراتيجية (تابع للرئاسة التونسية) مؤخّراً، أن السلطات التونسية تمكّنت من إيقاف نحو 20 ألف مهاجر غير شرعي خلال 7 سنوات.

وتزايدت معدلات الهجرة غير الشرعية عبر تونس، منذ ثورة يناير 2011، مستغلة الغياب الأمني آنذاك، لكنها سرعان ما تراجعت بعد تشديد السلطات الخناق على منظمي هذه الهجرة غير القانونية.

image_print

تصنيفات: قسم الأخبار